بث مباشر لمباراة ساحل العاج ضد جنوب أفريقيا

الآن على الهواء مباشرة

سان جيرما تواصل حصد الألقاب

جول تولك - فؤاد البصري آخر تحديث : 4‏/8‏/2018 15:07

في مباراة من جانب واحد، فاز باريس سان جيرمان على منافسه موناكو برباعية نظيفة، ليتوج بكأس السوبر للمرة السادسة على التوالي.

فاز باريس سان جيرمان على منافسه موناكو برباعية نظيفة.jpg (64 KB)

ورغم اعتماد مدربي الفريقين توماس توخيل وليوناردو جارديم على خطة واحدة 4-3-3، إلا أن الألماني توخيل تفوق بشكل تام، وبدا لاعبوه في حالة بدنية وفنية وذهنية أفضل كثيرا من منافسهم.

أما جارديم فكان بلا حيلة، واكتفى بمشاهدة اللقاء من على مقاعد البدلاء مثل أي متفرج في المدرجات، خاصة في الشوط الثاني.

ماكينة توخيل

كان كل لاعب في تشكيلة سان جيرمان وبديله يقومان بالمهام التكتيكية على أكمل وجه، ففي الجبهة اليمنى أشعلها كولين داجبا بانطلاقاته بمساعدة فيراتي وأنخيل دي ماريا نجم اللقاء، أما الجهة اليسرى فكانت أقل نشاطا رغم التحركات المميزة لرابيو، وستانلي إنسوكي مع مشاكسات نكونكو مع تيموتي وايا.

أما لاسانا ديارا، فكان ضابط الإيقاع، وضمن لبي إس جي التفوق في الاستحواذ على الكرة ومساندة قلبي الدفاع تياجو سيلفا وكيفن ريمان.

كما شارك ماركينيوس في مركز جديد لاعب الوسط المدافع بمشاركته مكان ديارا، ثم عاد اللاعب البرازيلي مجددا لمركزه الأصلي قلب الدفاع بجوار ريمان وأنطوان بيرنيدي الذي حل بديلا لتياجو سيلفا لتتحول الخطة إلى 3-4-3 مع نزول نيمار مكان فيراتي.

فريق مشلول

افتقد فريق موناكو للترابط والتجانس بين خطوطه الثلاثة، فالظهيرين جولين سيرانو وأندريا راجي كان بلا بصمة هجومية، كما كان الثنائي جيمرسون وكاميل جليك ثغرة واضحة في قلب الدفاع، ولولا حارس المرمى دييجو بيناليو لخرج فريق الإمارة مهزوما بنتيجة ثقيلة.

كذلك خسر ثلاثي الوسط أهولو وتيليمانس وبيلي معركة المناورات، وفشلوا في الاستحواذ على الكرة، كما كانوا في عزلة تامة عن ثلاثي الهجوم يوفيتيتش وروني لوبيز وصامويل جراندسير.

في الشوط الثاني بدا موناكو فريقا مشلولا تماما، لم تسعفه لياقته البدنية لمجاراة منافسه، كما أن البدلاء الثلاثة كيتا بالدي وجوردي مبولا وسفيان ديوب كانوا بلا أي بصمة.

اكتشافات باريسية

خرج توماس توخيل بمكاسب فنية عديدة، أبرزها ظهيري الجنب كولين داجبا يمينا، وستانلي إنسوكي يسارا.

تميز داجبا بجرأته في مراوغة الخصوم والاندفاع بالكرة داخل منطقة الجزاء، وعدم الاكتفاء بإرسال كرات عرضية طائشة.

أما إنسوكي كان أكثر ذكاء في تحركاته وتوقيت اختراق الجبهة اليمني لموناكو، وبفضل دقة تمريراته العرضية، صنع هدفين من رباعية الفريق الباريسي.




سان جيرما تواصل حصد الألقاب
كلمات دليلية
رابط مختصر
4‏/8‏/2018 15:07
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة "الحرية تي في" وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.