نجاح "مبهر" للدورة 12 من ماراطون الدارالبيضاء الدولي..والكشف عن موعد النسخة القادمة

جول تولك - فؤاد البصري آخر تحديث : 8‏/10‏/2019 21:32

 

شهدت الدورة الـ12 من ماراطون الدارالبيضاء الدولي، نجاحا مبهرا، بعد انخراط أرقام "مهمة" في التظاهرة عبر مختلف السباقات و الأنشطة، في شوارع مدينة العاصمة الإقتصادية.

 

وعرفت النسخة المذكورة، مشاركة أزيد من 5500 متسابقا جاؤوا من كل أنحاء المغرب، ومن 43 دولة.

 

و فاز بسباق الماراطون الكيني سامي كين كورير، وبنصف الماراطون المغربي حمزة لمكرطس.

 

واستطاع هذا الحفل الرياضي الكبيرجمع، آلاف المشجعين الذين اجتمعوا حول المجمع بمركب محمد الخامس القلب النابض للبيضاء، وعلى طول المسار لتشجيع المتنافسين.

 

و شارك في السباقات الثلاث أكثر من 5500 امرأة ورجلا أي بزيادة بلغت نسبتها 30 بالمائة مقارنة بالدورة الفارطة، الشيء الذي يبرز الأهمية التي يحظى بها الماراطون الدولي للدارالبيضاء.

 

وشاركت في هذه المنافسات 43 دولة، من أبرزها كينيا، السينغال، البنين، الكونغو، بوركينا فاسو، السودان، المالديف، تركيا، فرنسا، الصين، الهند، باكستان، الإمارات العربية المتحدة وجنوب أفريقيا.

 

و عاد الفوز بالمنافسة المهمة إلى سامي كين كورير من كينيا، والذي قطع مسافة 42.2 كلم في ساعتين و 8 دقائق و 32 ثانية، متبوعا بنظيريه الكينيين جوناتان ييكو كيبتو (2.10:32) وكوتيت جاكسون كيبكويش (2.11:37).

 

وكانت الكينية ليليان جيبيتوك (2.31:31) أول امرأة تصل إلى خط الوصول متبوعة بالمغربية كلثوم بوعسرية (2.34:30) والإثيوبية هي ماميتو بالشا (2.39:56).

 

وجاء تتويج المغربي في نصف الماراطون بعد احتلاله المركز الأول بعد أن قطع مسافة 21،097 كلم في 1.01:15 ساعة و01 دقيقة و15 ثانية، متبوعا بالمغربيين عبد الناصر فتحي (1.01:36) ومحمد فتحي (1.01:54).

 

ويذكر أن الجهات المنتظمة، أكدت أن الدورة القادمة "13"، من المقرر اجراؤها رسميا يوم 13 في أكتوبر لسنة 2020.

نجاح "مبهر" للدورة 12 من ماراطون الدارالبيضاء الدولي..والكشف عن موعد النسخة القادمة
كلمات دليلية
رابط مختصر
8‏/10‏/2019 21:32
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة "الحرية تي في" وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.