الجبهة اليسرى تزعج إيمري قبل مواجهة ليفربول

جول تولك - فؤاد البصري آخر تحديث : 2‏/11‏/2018 5:21 م

يستعد آرسنال لاستقبال ليفربول، على ملعب الإمارات، ضمن مباريات الجولة 11 من الدوري الإنجليزي.

الجبهة اليسرى تزعج إيمري قبل مواجهة ليفربول.jpg (61 KB)

وعلى الرغم من انتفاضة آرسنال تحت قيادة إيمري في آخر 13 مباراة، وتحقيق الفوز في 12 منها والتعادل في مرة وحيدة، إلا أن هناك بعض نقاط الضعف التي من الممكن أن يستغلها ليفربول.

الجبهة اليسرى:

هي الأزمة الأكبر في آرسنال بالمباريات الأخيرة، بسبب غياب الثنائي ناتشو مونريال وكولاسيناك بسبب الإصابة التي تعرضا لها الشهر الماضي، والتي أجبرت إيمري على الدفاع بتشاكا وليشتشتاينر في هذا المركز.

ومع عدم قدرة الثنائي على القيام بمهام الظهير الأيسر على أكمل وجه، تصبح هناك نقطة ضعف واضحة لآرسنال في هذه الجبهة، وفي ظل تواجد صلاح وأحيانًا أخرى شاكيري في مركز الجناح الأيمن، من المتوقع أن يخلقوا المتاعب للمدفعجية.

ويأمل إيمري حدوث المفاجأة ولحاق مونريال بالمباراة، فوقتها ستخف الأضرار قليلًا على آرسنال، ولكن بطء الإسباني سيكون عبئا أيضًا أمام السريع صلاح.

قلبا الدفاع:

يعاني آرسنال، من بطء قلبي الدفاع، سواء كان الاعتماد على موستافي وسوكراتيس، أو في بعض الأحيان الشاب هولدينج بدلا من أحدهما.

ومع وجود سرعات كبيرة في ليفربول، ستكون المهمة صعبة، في تغطية المساحة بين حارس المرمى وخط الدفاع.

ومن الممكن أن يدفع إيمري بهولدينج، لأنه الوحيد بين الثلاثي، القادر على بناء الهجمة من الخلف، وهو ما يعتمد عليه آرسنال منذ بداية الموسم.

ولكن حتى في وجود هولدينج، فإن الضغط العالي الذي يمارسه ليفربول طوال المباراة، مستغلًا صلاح وماني وفيرمينو، سيشكل أزمة كبيرة على دفاع آرسنال كثير الأخطاء في التمرير.

انخفاض المستوى في الشوط الأول:

خلال المباريات الأخيرة لآرسنال سواء في الدوري الأوروبي أو الدوري الإنجليزي، ظهرت نقطة مهمة جدًا، هو انخفاض مستوى الفريق في الشوط الأول تحديدًا.

ولكن أمام فريق مثل ليفربول، يقوم بالهجوم والضغط طوال المباراة، ففي حالة تقدم الريدز، من الصعب أن يتمكن آرسنال من العودة في النتيجة بالشوط الثاني كما يفعل دائما.

الجبهة اليسرى تزعج إيمري قبل مواجهة ليفربول
كلمات دليلية
رابط مختصر
2‏/11‏/2018 5:21 م
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة "الحرية تي في" وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.